نموذجنا التنظيمي

في بداية الطريق، كان هناك القليل من النسويات والكثير من الحماس. إلاّ أنه لم تكن هناك أجندة منظمة أو بروتوكول منتظم، مما اضطرنا لإيجاد واختراع طرق عمل. في البداية، ظن كثيرون أننا حفنة مجنونات حول الأمر وأنه لن ينتج عن ذلك أي شيء. وهذا ما لم يحصل.

بدون جدول أعمال مخطط، لكن مع الكثير من التحمس، نشأت حركة نسوية أثّرت على المجتمع في إسرائيل من كل اتجاه ممكن. لكن وبعد مرور ثلاثين عاماً، يمكن التساؤل هل يمكن الإبقاء على منظَّمة وعمل منظم والبقاء نسويات في طرق العمل وطريقة التفكير؟ هل يمكن أن تكون النسوية ممأسسة؟ هل يمكن وجود تنظيم نسوي مرتب ومنظم؟

في أول طريقنا وعندما كنّا نستعد للعمل، اضطررنا لإعادة خلق الأمور. فطرق العمل لم تكن معروفة مسبقاً، لم يكن هناك إطار أو تنظيم مرتب.

 

لقد لامست محاولة تغيير النظام العالمي العمل اليومي وأتاحت المجال للتحمس والفعل الفوري. ثم، جلبت معها سنوات العمل والنشاط الحاجة للتنظم، لبرنامج عمل معيّن ومتفق عليه وكذلك لخلق قواعد عمل وتدابير.

فنمت المنظمة ومرّت بتغييرات طوال السنوات، كما أن النساء الأوائل اللواتي خلقنها وأقمنها تغيّرن هنّ أيضاً. حيث انضمت نساء جديدات طوال الوقت، ومعهن، تواصل المنظمة تشكّلها وتحوّلها.

منذ اليوم الذي توقفنا فيه عن كوننا مجموعة صغيرة من الصديقات وأصبحنا منظمة كبيرة، برزت الحاجة لأن نعِدّ لأنفسنا كتاب إجراءات وتدابير. للربط بين الحاجة لتنظيم يعمل جيداً ويتيح لجميعنا العمل معاً، وبين الحاجة للتحمس والغضب والرد الفوري.

 

يمتد عمر “المرأة للمرأة” ويطول وهي تواصل وجودها، والكثيرات منّا تشعرن أنها منظمة هامة وتحافظ على النشاط النسوي المتنوع والمتغير. “المرأة للمرأة” بيت لكل النساء، حيث تأتي النساء الناشطات فيه من خلفيات مختلفة، ديانات مختلفة، ومن ميل جنسي مختلف. كلّهن عرفن كيف تأتين وتترعرعن في هذا المكان، كيفية المساهمة والإستثمار، النهوض ومواصلة الدرب وأيضاً البقاء.

نشاطات أخرى كالمؤتمرات النسوية القُطرية وائتلاف البديل لمكافحة مصطلح القتل على “شرف العائلة”، “ك ل ف” – المجتمع النسوي لمثليات الجنس، إنشاء “كيان” – منظمة نسوية عربية، “مصلحة لكِ” – برنامج التمكين الإقتصادي للنساء؛ كلّها، حظيت بالدعم والاستثمار وبكل مساعدة ممكنة من “المرأة للمرأة” ومنتسباتها. نحن نعتبر كتاب الإجراءات مساهمة لا تقل أهمية عن نمو المجتمع النسوي الذي يعنى على الصعيد اليومي بتقديم المساعدة للنساء وفي محاولة خلق عالم جديد، متكافئ.

(كلمات مقتبسة من دليل الإجراءات التنظيمية، أييلت إيلاني، ليلي بوغانيم، روتي غور وأورنا كوهن. أيلول سبتمبر 2000).

يوجد في “المرأة للمرأة” لجان مختلفة تعنى بالأنشطة الإعتيادية الجارية للمنظمة:

 

الهيئة الإدارية 

إجراءات الإنضمام

  • يجوز لكل منتسبة للمنظمة أن ترشّح نفسها لانتخابات الهيئة الإدارية.
  • تُجرى الإنتخابات مرة في السنة من خلال الإجتماع العام.
  • تُنتخب للهيئة الإدارية 5-8 نساء، على أن يُحفظ في انتخابهن مبدأ الأرباع.

 

مدة وشروط إشغال المنصب

  • يجب أن يكون على الأقل ثلث المنتخبات للهيئة الجديدة نساءً أشغلن المنصب في الهيئة المنتهية ولايتها.
  • لا يمكن أن تكون في الهيئة شريكتان بالحياة الزوجية، كما وأنه لن تُنتخب إمرأة شريكتها الزوجية تعمل مقابل أجر في المنظمة.
  • العضوية في الهيئة متاحة حتى ثلاث سنوات متتالية. بعد ذلك، يجب أن تكون هناك فترة “تبريد” لمدة سنة واحدة قبل الترشح من جديد.

 

المسؤوليات

  • وفق قانون الجمعيات، تُلقى على النساء الأعضاء في الهيئة الإدارية المسؤولية القضائية إزاء السلطات، أو أي جسم آخر تتعهد له الجمعية.
  • الهيئة مسؤولة عن تحقيق تعهدات الجمعية إزاء المانحين. تكون إثنتان من الأعضاء فيها صاحبتي حق التوقيع على الشيكات والطلبات والعقود مع الصناديق المانحة.

مهام رئيسية

  • تحضير أسئلة مبدئية وأيديولوجية لمناقشتها ولاتخاذ القرارات في الهيئة الجماعية.
  • إتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل الجاري، بما في ذلك التوظيف والإقالة

 

لجنة المالية    

إجراءات الإنضمام

  • تُنتخب اللجنة مرة كل سنة من قبل الإجتماع العام.

مدة وشروط إشغال المنصب

  • تشارك في اللجنة 3 نساء من الطاقم: مديرة الحسابات، مجندة الأموال وأخرى إضافية من الطاقم، وكذلك إمرأتان متطوعتان، إحداهما على الأقل عضو في الهيئة الإدارية.

المسؤوليات

  • ملقاة على عاتق اللجنة مسؤولية متابعة الوضع المالي للجمعية بشكل جارٍ.
  • ملقاة على عاتق اللجنة مسؤولية خاصة في تنبيه الهيئة الإدارية عند وجود عجز في الميزانية.

المهام الرئيسية

  • تقوم اللجنة بفحص الوضع المالي للجمعية، بحسب المشاريع المعمول بها في ذات الفترة. يشمل الفحص التطرق للوضع المالي الراهن، المدخولات المستقبلية والمصروفات المستقبلية لكل مشروع.
  • على اللجنة تقديم تقرير خطي كل ثلاثة أشهر للهيئة الإدارية.

 

لجنة قوة المرأة    

إجراءات الإنضمام

  • الهيئة الجماعية تنتخب اللجنة التي يكون عدد أعضائها كعدد نساء الطاقم، بحيث تكون كل واحدة منهن مسؤولة عن مرافقة واحدة من العاملات مقابل أجر. بالإضافة لذلك، يتم انتخاب إمرأة أخرى ليس لديها مسؤولية مرافقة إحدى نساء الطاقم كي تركز اللجنة. يجري انتخاب أعضاء اللجنة بالتنسيق مع الطاقم، ما عدا انتخاب مركزة اللجنة.

مدة وشروط إشغال المنصب

  • تُنتخب اللجنة لسنة واحدة.
  • يجب أن تكون واحدة على الأقل من أعضاء اللجنة عضواً في الهيئة الإدارية.
  • لا يمكن أن تتضمن اللجنة شريكات حياة للعاملات مقابل أجر.
  • التغييرات في تركيبة اللجنة مشروطة بالمصادقة من قبل الهيئة الجماعية.

المسؤوليات

  • تُلقى على اللجنة مسؤولية دعم عمل الطاقم وفق خطة عمل الجمعية، والحصول على تقرير شهري من الطاقم عن عمله.
  • مُلقاة على اللجنة مسؤولية خاصة في تنبيه الهيئة الإدارية للصعوبات في عمل الطاقم أو في تحقيق خطط عمل الجمعية.

المهام الرئيسية

  • تقوم اللجنة بمرافقة عمل الطاقم في الجمعية
  • تكون لكل عاملة مرافِقة في اللجنة ترشدها وتساعدها على دفع خطة عملها قدماً

 

اللجان المتخصصة    

إجراءات الإنضمام       נוהל הצטרפות

  • يتم انتخابها من قبل الهيئة الجماعية أو الإجتماع العام من أجل مهمة معرّفة ولفترة محددة.

 مدة وشروط إشغال المنصب      משך ותנאים למילוי התפקיד

  • بحسب التفويض المعطى لها من قبل الهيئة الجماعية أو الإجتماع العام.

المسؤوليات     אחריות

  • بحسب التفويض المعطى لها من قبل الهيئة الجماعية أو الإجتماع العام.

المهام الرئيسية      משימות עיקריות

  • بحسب التفويض المعطى لها من قبل الهيئة الجماعية أو الإجتماع العام.