مجالات النشاط

مشروع مكافحة الدعارة والإتجار بالنساء

تم إغلاق المشروع في عام 2016

منذ العام 1997، تعمل منظمة “المرأة للمرأة” كجزء من ائتلاف المنظمات المناهض للإتجار بالنساء في إسرائيل، وابتداءً من العام 2002، شرعت المنظمة بتفعيل مشروع محاربة الإتجار بالنساء.

طيلة هذه السنوات، قمنا بمساعدة أكثر من 1600 إمرأة ممن جرى الإتجار بهن وتم استغلالهن لأغراض الجنس التجاري. وقد جعلتنا العلاقات القوية التي بُنيت معهن نفكر بمكانة النساء المهرَّبات من ناحية الوعي الجماهيري والمسؤولية المجتمعية إزاء هذه الظاهرة. مع مرور السنوات، إنتقل المشروع لمحاربة ظاهرة الدعارة برمّتها، حتى عندما تنعكس في استغلال النساء المحليات.

وقد ارتبط أساس عملنا ليس فقط بمساعدة المرأة المستغَلة عند الحاجة، بل أيضاً في الإهتمام بما يخبئه المستقبل لهؤلاء النساء. وذلك بهدف مساعدتهن على الخروج من دائرة الدعارة، مع الحرص على ضمان حقوقهن وسلامتهن خلال السيرورة.

يتبين من تحليل ماضي العديد من النساء اللواتي التقيناهن على مدار السنوات في إطار المشروع، وجود عوامل متكررة تدفع النساء والفتيات نحو صناعة الدعارة. وعن طريق فهم جذور الضائقة التي تقود لهذا الإستغلال، يمكن مساعدتهن سواء على المستوى الفردي أو على مستوى النضال ضد استغلالهن في صناعة الدعارة.

 

ضمن إطار المشروع، تشاركنا المعلومات ومساعدة ضحايا الإتجار بالنساء اللواتي لا تحظين بالعناية من قبل السلطات، مع التشديد على رغبة المرأة وما تريده:

  • المساعدة الإنسانية – مكان سكن مؤقت آمن، مساعدة طبية أولية ودعم نفسي.
  • المساعدة القضائية في كل ما يتعلق بحقوقهن أثناء مكوثهن في إسرائيل، المساعدة في الحصول على المستندات المطلوبة بغية إعادتهن إلى بيوتهن، المساعدة في ترجمة المستندات.
  • التقوية لمواجهة المستقبل – تم تمرير دورة تمكين اقتصادي للنساء مع التشديد على المهارات المهنية والشخصية في الطريق نحو الإستقلالية، وعبر زيادة الشعور بالمقدرة الذاتية.

كما وساعدنا في التواصل مع منظمات المساعدة في بلدانهن الأصلية، التي بإمكانها استيعاب هؤلاء النساء وتمكينهن من العودة الآمنة وإعادة تأهيلهن في بلدانهن. رفع الوعي – إدراكاً منّا بأنه لا يمكن الفصل بين الإتجار بالنساء وبين ظاهرة الدعارة، قدّمنا المحاضَرات والإستكمالات بغية رفع الوعي الجماهيري للموضوع برمّته، بهدف خلق نقاش رصين حول الواقع اليومي لهؤلاء النساء وحول تأثير صناعة الدعارة على النساء والمجتمع في إسرائيل.

لقد جرى تفعيل المشروع بمعظمه من قبل متطوعات اجتزن دورة أهّلتهن للتعاطي مع طبيعة هذا العمل، وكذلك من قبل مركزة ومستشارة قضائية مقابل أجر.

مجالات عمل المشروع –

  • مساعدة النساء في دائرة الدعارة وضحايا الإتجار – بنك منظَّمات هدفها المساعدة والحفاظ على الحقوق.
  • مساعدة النساء والفتيات الموجودات داخل دائرة الدعارة – نشرة للمهنيين تتضمن المعلومات والمعطيات والمقالات المكتوبة من قبل خبيرات وخبيرين أصحاب تجربة ومعرفة بظاهرة الدعارة.
  • صندوق طوارئ للنساء في دائرة الدعارة ولضحايا الإتجار بالنساء – يهدف الصندوق إلى جمع التبرعات بغية دعم النساء اللواتي وقعن ضحايا هذه الإتجار أو الدعارة، واللواتي لا تستطعن مواصلة تمويل العلاج أو المساعدة، وعندما لا تحظين بأي مساعدة أو مخصصات من أي هيئة أو سلطة أخرى.
  • حقوق النساء المتاجر بهن والنساء المهاجرات – إستشارة، إرشاد وتقديم معلومات للمهنيين الذي يعالجون موضوع حقوق النساء المتاجر بهن والمهاجرات في إسرائيل.

 

مقالات في الميدان