إئتلاف نساء حيفا

إئتلاف نساء حيفا هو مجموعة مميزة تتكون من أربع منظَّمات نسائية يهودية عربية، وضعت نصب أعينها تعزيز حقوق النساء في البلاد والنضال من أجل المساواة في الحقوق والفرص للنساء ضد كافة أشكال العنف ولصالح النساء من أي عرق أو ديانة أو قومية أو تفضيل جنسي. “المرأة للمرأة” أحد هذه التنظيمات ضمن الإئتلاف. أمّا بقية التنظيمات فهي:

كيان

نحن مجموعة نساء أقمنا “كيان” – تنظيم نسوي، في نيسان 1998، من منطلق إيماننا بوجوب تعميق النسوية كمركّب هام في ثقافتنا. ومن هنا نرى ضرورة تطوير توجه نسوي يهدف إلى تفكيك وإعادة صياغة سلّم الإهتمامات والأولويات، وذلك عبر فحص موازين القوى داخل المجتمع وتأثيرها على النساء.

وحقيقة أن المبادرة لإقامة “كيان” جاءت من نساء عربيات، لا تعني أننا نضع قضايا النساء العربيات في البعد القومي أو المدني فقط. فإلى جانب وعينا لخصوصية العديد من قضايانا، ندرك أنه يجب وضعها في السياق الأوسع والأكثر تركيباً، بمعنى الإنطلاق من رؤية النسوية كسؤال أخلاقي أيضا، نسعى من خلاله إلى تسليط الضوء على العلاقة الجدلية بين أشكال العمل بسبب تداخل عوامل الإضطهاد، وبضمنها الهيمنة الذكورية، العنصرية والطائفية.

ومن هنا، فنحن نرى أن تعميق هذا التوجه يتم عبر ممارسة تضمن تدعيم النساء من حيث حقوقهن الفردية والجماعية ومساواتهن الإجتماعية واستقلالهن الإقتصادي، ودورهن القيادي جماهيرياً وسياسياً. وبموازاة هذا، نؤمن أن تعزيز مكانة النساء لا يتم عبر المنصب أو الوظيفة فقط، بل بإمكان المرأة تعزيز ذاتها من موقعها، في مكانها وعبر تطوير أدواتها الخاصة. وهذا الشكل من التعزيز يرتبط بخصوصية مجتمعنا، ويجعلنا واثقات من إمكانية بلورة أساليب تعزيزية ناجعة. فهذه الآلية من شأنها زعزعة موازين القوى القائمة، وبالتالي إحداث التغيير المنشود.

.

.

مركز مساعدة متضررات ومتضرري الإعتداءات الجنسية، حيفا والشمال מרכז סיוע לנפגעות ונפגעי תקיפה מינית, חיפה והצפון

مركز مساعدة متضررات ومتضرري الإعتداءات الجنسية هو جمعية تطوعية نسوية تعمل من أجل متضررات ومتضرري العنف الجنسي. تعرض الجمعية خدماتها في كل أنحاء منطقة الشمال، من الخضيرة حتى الحدود الشمالية (ما عدا منطقة كريات شمونة، صفد، الجولان ومحيط بحيرة طبريا). تأسس المركز سنة 1979 إنطلاقاً من الحاجة التي أفرزها الميدان، بغية خلق المعالَجة الحساسة والماهرة للنساء والفتيات ضحايا العنف الجنسي، وبهدف تقديم الحلول للضائقات الخاصة التي تمر بها متضررات العنف الجنسي.